مرتكب جريمة الزرقاء سيعود للمجتمع بعد عدة سنوات

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

تعبيرية

مرتكب جريمة الزرقاء سيعود للمجتمع بعد عدة سنوات

عمان – تنوير

قال خبراء قانونيون  ان الكيفية وطريقة إرتكاب جريمة الزرقاء الشنيعة بفتى يبلغ من العمر 16 عاماً تصل لتكون جريمة إرهاب إجتماعي خاصة ان هكذا جرائم تثير الرعب في المجتمع.
 
وأكدوا ان الجناة على دراية قانونية بما يفعلونه خاصة انهم وقبل التنكيل بالفتى وتنفيذ جريمتهم البشعة قاموا بأعمال تحافظ على حياة هذا الحدث مثل ربط أيديه وأوردته لمنع حدوث نزيف غزير بالدم قد يؤدي لوفاته وفقئ عيني الفتى بطريقة لا تنهي حياته مستفيداً من دمج العقوبات من بتر يدي الفتى وفقأ عينيه وخطفه لتكون العقوبة الأعلى هي "الايذاء البليغ والتسبب بعاهة دائمة" والتي لا يتجاوز حدها الأعلى العشر سنوات في حال إدانته.
 
ووفقا لقانون العقوبات :"ان الفعل الذي تم يعاقب عليه قانون العقوبات الاردني في نص المادة 334 مكرر بحيث من أقدم على ضرب شخص ب اداة حادة على وجهه ب استخدام شفرات او امواس يعاقب ب الاشغال الشاقه الموقته لمده لا تزيد عن 7 سنوات مهما كانت مده التعطيل".

في حين جاءت المادة 335 من قانون العقوبات، لتنص على أنه "اذا ادى الفعل الى قطع او استئصال عضو او بتر احد الاطراف يعاقب الفاعل بالاشغال الشاقة المؤقتة مده لا تزيد عن 10 سنوات و بالتالي تعتبر جريمه بشعه جدا بحق المجتمع".

هذا وكانت وسائل التواصل الإجتماعي اشتعلت بحملات عديدة منها المطالبة بإعدام مرتكبي جريمة الزرقاء. وقد تداول ناشطون  معلومات قالت إن الجاني يملك سجلا إجراميا كبيرا يزيد عن 250 قيدا وكان موقوفا وتم الإفراج عنه مؤخرا.

يذكر ان الأمن العام تمكن في منتصف ليلة الأربعاء من إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top