إعلام ديمقراطي تنويري | موفق ملكاوي

إعلام ديمقراطي تنويري

موفق ملكاوي

 ثمة حاجة ماسة إلى إعلام ديمقراطي تنويري، غير مرتبط ولا مرتهن لمراكز القوى التقليدية التي تحكمت بمفاصل الإعلام المحلي عبر عقود؛ إذ من غير المعقول أن يبقى حال الإعلام المحلي على هذه الدرجة من الضعف، وبعيداً عن الاشتباك الحقيقي بالقضايا الملحة.

العالم تغير كثيراً، والأردن كذلك، وهو يواجه تحديات حقيقية، على الصعيدين، السياسي والاقتصادي، يرى خبراء أنها بمثابة التحديات الوجودية التي يجب التعامل معها بشفافية كبيرة، وأنه لابد أن يتم النقاش حولها بمسؤولية تسهم في التأشير إلى طرق الخروج من الأزمات الراهنة.

على الصعيد السياسي، هناك أخطار حقيقية قادمة من غرب النهر؛ تتمثل في السياسيات المتطرفة لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي يرى أن حل "الإشكال الفلسطيني" لن يكون إلا على حساب الأردن، وهو حل يجد موافقة وتواطأ كبيرين من قبل إدارة أمريكية هوجاء يمثلها الرئيس دونالد ترامب الذي لم يفهم حتى اللحظة طبيعة الصراع في المنطقة.

تهديد سياسي آخر يتمثل في الحدود الأردنية التي تطل على ساحات مضطربة تشهد نزاعات وعنفاً منذ سنوات؛ سورية والعراق، وما تطرحه هذه النزاعات من تحديات أمنية واجتماعية واقتصادية على الأردن.

في الشأن الاقتصادي، يؤكد المسؤولون أن عهد المنح والمساعدات قد ولى إلى غير رجعة، غير أنهم لا يقولون لنا كيف يمكن السيطرة على العجز المزمن في الموازنة، ولا سبل حل تضخم المديونية، أو كيف لنا حقاً أن نتحول إلى اقتصاد إنتاجي في الوقت الذي لا نولي فيه أي أهمية للإنفاق الرأسمالي، بالتوازي مع أن النفقات الجارية ما تزال تتضخم.

في جانب الاقتصاد الاجتماعي، يشعر المواطن بالغربة والخذلان، بسبب تحول الدولة عن النظام الريعي، وعدم تفهمها الحقيقي لأوضاعه الاقتصادية، خصوصاً حين نرى الحجم الهائل للضرائب والرسوم المفروضة عليه، وحين نرى انسحاباً كبيراً من قطاعات حيوية؛ التعليم والصحة والنقل، والتي تستنزف مداخيله ومدخراته، وتتركه يصارع سقف الحياة وحيداً وبلا سند.

هذه القضايا، وغيرها، مفروضة اليوم على وعي النخبة، وهي تحتاج إلى نقاش حقيقي يأخذ في حسبانه جميع الأبعاد، ويقترح طريقا للخروج.

من هنا تأتي أهمية الإعلام الجاد الذي ينظر في العمق، ويناقش التحديات، ويفسر الخيارات، المتاحة، ومن هنا، أيضاً، نرحب كثيراً بانضمام "موقع تنوير الأردن" إلى ركب المؤسسات الإعلامية  في بلدنا، معولين كثيراً على أن هذا الموقع الإخباري سيكون إضافة نوعية لعمل الإعلام، وأنه سيكون منبراً وديمقراطياً تنويرياً، ينحاز إلى الصالح العام، ويخاطب هموم المواطن.

كلنا أمل في هذا المولود الجديد، ونتمنى للقائمَين عليه الأستاذين بسام حدادين وجمال القيسي كل التوفيق؛ لاسيما أنهما في غنى عن التعريف!

موفق ملكاوي: * نائب رئيس تحرير يومية الغد الأردنية والمستشار ومدير المنتدى الثقافي والجوائز الأدبية في مؤسسة شومان.

http://mwaffaq001@gmail.com


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top