الوحدات بطلا للدوري

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

بعد الفوز

الوحدات بطلا للدوري

عمان – تنوير

 

مصطفى بالو وعاطف البزور
 
عمان – إربد- ظفر فريق الوحدات بلقب دوري اندية المحترفين لكرة القدم، بعد أن اوقف طموحات مطارده فريق الجزيرة وتغلب عليه 1-0، في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الثلاثاء، على ستاد عمان الدولي في اطار لقاءات الجولة الثامنة عشرة.
الوحدات اكد احقيته باللقب بعد أن رفع رصيده إلى 50 نقطة، في الوقت الذي تراجع فيه فريق الجزيرة إلى المركز الثالث برصيد 38 نقطة، وبفارق الأهداف عن فريق الرمثا الذي قفز إلى المركز الثاني.
ستاد الحسن بإربد، كان شاهدا على الفوز الكبير والمستحق الذي سجله فريق معان على نظيره فريق الصريح 3-0، والذي ضمن له البقاء في دوري المحترفين في أول مشاركة له بعد أن رفع رصيده إلى 23 نقطة، فيما بقي فريق الصريح في دائرة الخطر بعد أن تجمد رصيد عند 20 نقطة.
الوحدات 1 الجزيرة 0
تعامل مدربا فريقا الوحدات عبدالله أبوزمع، والجزيرة أمجد أبوطعيمة، وفق تفاصيل تكتيكية صغيرة، وانطلق المدربان بنهج الكثافة العددية وسيناريو “الكماشة” الدفاعية من منتصف الملعب منذ انطلاق الشوط الأول، ليثبت الجزيرة نور الروابدة في الارتكاز الدفاعي، ويتحرك ابراهيم سعادة حول الدائرة، ويسانده محمود مرضي، علاء أبوجاموس وتبادل علي علوان وعبدالعطار دور رأس الحربة الهجومية، وفق تعليمات صارمة بالضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة، والارتداد بسرعة إلى ملعب الوحدات، لتشكيل الخطورة على دفاعاته التي تواجد فيها يزن العرب، طارق خطاب، فراس شلباية ومحمد الدميري أمام مرمى أحمد عبد الستار.
 
الوحدات الذي انتهج تدوير الكرة، والبناء من الخلف واعتماد الياس وسمير في إدارة الألعاب، وتفعيل فهد يوسف وابراهيم الجوابري وصالح راتب، بما يسمح بتجاوز الحواجز الدفاعية الجزراوية، وايجاد المساحات بين جبر خطاب، معتصم الجعبري، أحمد عبدالحليم، ونورالدين موافي، لتمويل المهاجم عبدالعزيز نداي أمام مرمى الحارس نور الدين بني عطية، مستوعبا المناورة الهجومية التي بداها الجزيرة، بفتح الجبهات من الطرفين، وتكثيف الكرات العرصية صوب العطار وعلوان في “صندوق” الوحدات الدفاعي.
ليرد الوحدات بتوسيع رقعة اللعب وتشكيل المثلثات بالكرة في ملعب الجزيرة لإيجاد الثغرات، ليسدد الجوابري كرة قوية خلصها المدافع قبل وصولها مرمى بني عطية، ليرد الجزيرة بالكرات الطويلة صوب ملعب الوحدات، ليكسب كرة ثابتة نفذها أحمد عبدالحليم قوية حولها حارس الوحدات عبدالستار إلى ركنية، ليعود الوحدات بهجماته وفق سيناريو الإختراق من الطرفين، ليضع صالح راتب كرة ماكرة خلف الدفاع، لم يحسن نداي استثمارها أمام مرمى بني عطية، وبها كان الجزيرة يفتقد جهود عبدالحليم بداعي الإصابة، ليحل مكانه عمر قنديل، فيما الوحدات يواصل هجومه لينفذ الياس كرة ثابتة فوق مرمى عطية، واخرى لعبها سمير ودكها فهد يوسف مسحت بطن القائم إلى خارج الملعب، ووضع الياس كرة خادعة خلف الدفاع الجزراوي تابعها فراس شلباية فوق المرمى، ليحتفظ الجزيرة بحق الرد السريع والكرات الطويلة وسدد الروابدة كرة قوية مرت بجوار مرمى عبدالستار، ليخرج حوار الفريقين سلبيا في نهاية الشوط الأول.
 
راتب يسجل هدف اللقب
وجاءت التعليمات التكتيكية “كلاكيت” مرة ثانية عما دار في الشوط الأول، وفق مناورات كان الانتقال السريع من الدفاع إلى الهجوم، قاسما مشتركا بين الفريقين، فالوحدات يوسع رقعة اللعب ويكثف طلعاته من الاطراف، معتمدا على انطلاقات جوابري ويوسف ومن خلفهما شلباية والدميري، فيما الجزيرة ركز على وأد هجمات الوحدات من وسط الملعب، واعتماد الكرات الطويلة لاستثمار قدرات سعادة ومرضي وابوجاموس وعلوان وقاطعات علوان، وترتفع وتيرة المناورات مع مرور الأحداث، ليرد المدافع خطاب تسديدة يوسف المواتية، فيما مرت تسديدة مرضي بجوار مرمى الوحدات.
الوحدات يشاغل تكاتف خطوط الجزيرة بتنويع حلول الاختراق، ويفتقد لاعبوه التركيز في الامتار الأخيرة، ومرت الاحداث بين مد وجزر، ليخرج صالح راتب الأحداث عن صمتها، عندما استثمر رأسية نداي خارج المنطقة، وسددها قوية زاحفة على يسار بني عطية، معلنا تقدم الوحدات عند د.65، وكاد راتب يضاعف الغلة بتسديدة مباغتة من خارج المنطقة، ردها بني عطية وابعدها المدافع الجعبري قبل تدخل نداي، مما اجبر مدرب الجزيرة ابوطعيمة لطرح ورقة حمزة الصيفي بدلا من جاموس، ليمتد الجزيرة بجرأة نحو ملعب الوحدات، لتمر تسديدة مرضي بمحاذاة مرمى عبدالستار، الذي تألق في رد رأسية جبر خطاب بتألق.
وارتد لاعبو الوحدات بانضباط لإغلاق ملعبهم الخلف، فيما الجزيرة يتحرر من قيوده الدفاعية، ويرمي بثقله على ملعب الوحدات، ليكسب كرة ثابتة، نفذها مرضي رائعة مسحت كتف احد لاعبي الوحدات، ومرت بجوار المرمى إلى ركنية، ليطرح مدرب الوحدات ابو زمع اوراقه لتفعيل عملياته الهجومية، بإشراك أنس العوضات وأحمد ثائر بدلا من إبراهيم جوابري وصالح راتب، لتدخل الاحداث الدقائق الأخيرة المرعبة، وسط تبادل المحاولات الهجومية، والوحدات يريد انهاء مقاومة الجزيرة، والأخير يريد التعديل، ليرتد الوحدات بهجمة سريعة، وصلت العوضات الذي سدد فوق المرمى، ردا على توغل مرضي الذي وضع كرة عرضية زاحفة خلصها خطاب قبل وصولها علوان، ليشرك ابوزمع مهند سمرين وشاهر شلباية بدلا من فهد يوسف ونداي، لتمر الأحداث نحو نهاية المبارة بفوز الوحدات بنتيجة 1-0، الذي توجه بطلا للدوري للمرة 17 في تاريخه قبل جولتين من نهاية منافسات الدوري.
 

الغد


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top