الحزب الديمقراطي الاجتماعي الأردني يتضامن مع المتعثرين في القروض الجامعية

الحزب الديمقراطي الاجتماعي الأردني يتضامن مع المتعثرين في القروض الجامعية

تنوير – خاص

تضامن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني مع أزمة قروض الطلبة الجامعيين وذويهم في أعقاب قيام الحكومة بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمتخلفين عن سداد قروضهم.

ووجه الدكتور جميل النمري الأمين العام للحزب الديمقراطي الاجتماعي الأردني رسالة خطية إلى رئيس اللجنة النيابية في مجلس النواب دعاه فيها إلى بحث هذا الملف مع الجهات الرسمية ذات الصلة لاصدار تعليمات ضمن  أوامر الدفاع لشمول هذه الفئة بتسهيلات تقضي إما بإعفائها من تسديد القروض وغراماتها أو إعادة تقسيطها على الخريجين انفسهم ومن رواتبهم اذا كانوا يعملون أو ايقاف تحصيلها على شرط التحاقهم بعمل.

وتاليا نص الرسالة  : 

سعادة رئيس اللجنة المالية ، الدكتور نمر السليحات المحترم.

 تحية وأحترام

الموضوع : الحجز على اموال المتخلفين عن تسديد القروض الجامعية

تقوم الحكومة بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمتخلفين عن سداد قروض أبنائهم التي حصلوا عليها اثناء الدراسة لتسديد الأقساط الجامعية. ويتوجب دفع هذه المبالغ  كاملة مضافا اليها الغرامات والفوائد في وقت تعاني فيه العائلات من تدهور ظروفها الاقتصادية بسبب جائحة كورونا وغياب فرص العمل والبطالة المزمنة التي يعاني منها هؤلاء الخريجون انفسهم.

ومن المفهوم ضمنا ان هذه القروض التي يمنحها التعليم العالي لتسديد أقساط جامعية لأصحاب الدخل المحدود يفترض ان يسددها الطلبة بعد التخرج والتحاقهم بالعمل من رواتبهم. لكن واقع الحال ان نسبة كبيرة من هؤلاء الخريجين لم يجدوا عملا  والأسر لم تتحسن دخولها وتستمر في تحمل عبء الأبناء العاطلين عن العمل. وليس من المعقول ملاحقتهم بالمطالبات في هذه الظروف. ومن المستغرب ان أوامر الدفاع لم تلتفت لهذه الفئة ولم تشملها بأي تسهيلات .

ان الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني يدعو سعادتكم لبحث هذا الملف مع الجهات الرسمية ذات الصلة لاصدار تعليمات ضمن  أوامر الدفاع لشمول هذه الفئة بتسهيلات تقضي إما بإعفائها من تسديد القروض وغراماتها أو إعادة تقسيطها على الخريجين انفسهم ومن رواتبهم اذا كانوا يعملون أو ايقاف تحصيلها على شرط التحاقهم بعمل.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

 جميل النمري

الامين العام  للحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني

 عمان في 4/2/2021


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top