مقالات تنوير

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

في ليلة الفاجعة

يخبر المصابين والعالقين: أنتم عتقائي اليوم، ستعودون بجراحكم النبيلة، وقلوبكم المفطورة، لتخبروا الدنيا، بما تعرفه يقيناً، أن قرار الحياةِ والموتِ لي وحدي، ولتكن جراحكم، وحكماياتكم، شاهدةً، على أن من اؤتمنوا على حياتكم، من البشر، كانوا محض رعاع.

"البوتاس العربية".. أجل هي الأفضل

بالرغم من ظروف جائحة كورونا استمرت عمليات شركة البوتاس بأقصى طاقاتها الإنتاجية وحققت أرقاماً قياسية غير مسبوقة على صعيدي الإنتاج والمبيعات، واستمرت الشركة حقيقة بحكمة حسن إدارتها في تنفيذ مشاريعها من حيث التوسع وزيادة الإنتاج، ما مكنها من تجاوز الآثار السلبية للجائحة رغم الظروف الاقتصادية العالمية غير المسبوقة، وانخفاض أسعار البوتاس عالمياً.

ماذا عن مراكز الدراسات؟

ولا شك أن الدولة حريصة على توفير الأمن الفكري للمجتمع والأفراد الذين يتعاطون مع هذه المراكز، وفي تجاربها أن كثيرا من المراكز هي غطاء لتنظيمات وجمعيات وجماعات وأحزاب توجه هذه المراكز.

"سمعة الأردن" ثروتنا.. بين التعدي والتصدي

نعم جريمة الزرقاء ببشاعتها ووحشيتها جاءت لتدق ناقوس الخطر ولتنذرنا أن جماعات العربدة وعصابات الشر باتت تنظم نفسها في تكوينات إجرامية، وتنتهج الدموية المطلقة في التعدي على الحق العام والخاص دون أن ترعوي لأية اعتبارات رادعة قانونية أو أمنية للجمها عن شرورها .

الأحزاب.. بين ثنائية الوعد والوعيد

في الذاكرة الاردنية والعربية على وجه العموم، فإن كلمة "حزب" ومترادفاتها مثل : جبهة، تيار، جماعة، فصيل، حركة.. الخ أينما حضرت فإنها تستحضر معها جملة من الذكريات المؤلمة، ذكريات الصراع والتطاحن، ذكريات العنف والتوتر، ذكريات السجن والاعتقال والاغتيال.

عمان مساء الأحد

لم يكن في بيتنا هاتف ولا كهرباء في تلك الأعوام، لكنها فضة ركضت سريعا ومشت كثيرا كي يفرح (أبو البنات) ويضحك ملء قلبه، ويشعر بالفخر كأن له أي يد أو لي أو لأحد، في بطولة عظيمة مفادها أني (ذكر)!

كي لا تتكرر جريمة فتى الزرقاء

إن حواضن التربية والثقافة والبطالة في بعض المناطق الفقيرة، ليست سببا رئيساً للجنوح نحو الجريمة، ولكنها إحدى الأسباب التي يجب مراعاتها ومعالجتها وهذا يستوجب الى جانب الحملة الأمنية التي لاقت ترحيباً طافحاً من المجتمع

حكومة "بشر الخصاونة" بلا رتوش

بات عُرفاً متجذراً أن تأخذ هذه الحكومة الثلاثة أشهر الأولى، أو ما يسمى بالعطوة الشعبية حتى نستطيع أن نسلط سهام النقد او الإشارة الى مواضع الخلل إن ظهرت أو بقيت، بالتأكيد فإن الوضع الصحي والعجز المالي والاصلاح الإداري يجب أن تكون على رأس أجندة الحكومة الجديدة.

دولة رئيس الوزراء..وزير الدفاع

ليس مطلوبا أن تكونوا أبطالا، الأردنيون شبعوا بطولات من سبقوكم جميعا، بطولات الدجل في الإنجازات تلك، لم تعد تنفع.

ما هي مهمة المثقف؟

ولا غرابة منه حين يصدر أزماته (الخارجية) إلى (الداخل)، ولكن هذه المعادلة لا تجد قشا تحرقه من غير بيادر المهمشين والمسحوقين في المجتمع، الذي ليس لهم صوت غير صوت المثقف الحقيقي الحر. وللحديث بقية.​

هنا عمّان!

دعينا من الرسائل وخرافة العقل، وخذيني إلى رائحة ورد أشمها.. إلى صوت فيروز وهي تشدو (راجعين يا هوى على دار الهوى على نار الهوى).

سلطة المثقف واشتراطات السياسي

أعتقد أن هذا هو المثقف الذي يؤثر في محيطه، وفي مصير ومآلات الواقع؛ وهو المثقف الذي ينتصر للدور التاريخي المنوط به، المتشبث بالحوار، وقبول الآخر مهما بلغت درجة الاختلاف معه.

القرار الفردي والقرار الوطني: امتحان القبول

هناك قرارات متنوعة، أكثرها سوءاً ما تم اتخاذه عن طريق الإجماع، وأكثرها فعالية ما يتم عن طريق التوافق، فالتوافق يمنع الردة عن القرار، ويرفع من درجة الحماسة للتنفيذ.

الاحترام: الحلقة المفقودة

ليست قيمةُ الاحترامِ قيمةً أخلاقيةً مُطلقةً ذاتَ أساسٍ فلسفيٍّ فحسب، فها هو الأخُ الصّديقُ الدكتور محمود المسّاد في كتابه: (الاحترامُ، قيمةٌ أساسيةٌ لفعاليّة التطوير التّربوي) يُحلل المتضمّناتِ التّربوية لهذه القيمة، ويذهب بها إلى ما هو أبعد من مجرّد التهذيب وحسن التعامل، إلى آفاقٍ أوسع وأعمق.

في ذكرى مولد المتنبي

وأخيراً خصال المتنبي الشخصية انعكاساً لأصوله العربية، إلا أن شعره الذي يمور بالحكمة و البلاغة والتشابيه الإبداعية، ذهبت أمثالاً يستزيد منها كُتاب العربية في ترسيخ رأيهم وقولهم وإسناداتهم.

الخوف

كل شيء يبدأ من الداخل، وأنت المتحكم دائماً بأفكارك ومشاعرك، فكر جيداً واعترف بينك وبين نفسك بما تخاف وتحرر من مخاوفك بالتغلب عليها. أنت دائماً تستحق الأفضل في هذه الحياة. استمر! لا تسمح لمجرد شعور أن يوقفك هنا.

هل يصبح التخاطر تلفون المستقبل؟

من يدري، مع اكتشاف قدرات الفص الأيمن للدماغ، المعطل منذ آلاف السنين، وإمكنانية تشغيله من جديد، قد يصبح التخاطر هو تلفون المستقبل.

مخالفات السير وتعبئة الدفتر "للمرة العاشرة"

نقول وفروا المواقف والكراجات العامة ولو على طريقة عقود البناء والتشغيل والتسليم BOT، وكل ما تأخرتم بذلك فإنّ الاحتقان يزيد، وقد قيل إنّ النار تأتي من مستصغر الشرر.

ردا على بسمة النسور.. وعن أخت "الرجال" والمفاهيم المغلوطة!

خلطت الكاتبة في مقالها الحابل بالنابل، حتى ما عاد القارئ يدرك المغزى الحقيقي والهدف الفعلي من مثل هكذا مقال زاخر بالتناقضات والمغالطات والتحامل المجاني على النائبة والمنظمات النسوية بصورة تبين أن الكاتبة لا تعرف عن طبيعة عمل تلك المنظمات الشيء الكثير.

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top