قضية اليوم

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

إحباط يسود الشارع الأردني بعد مرور عام على الجائحة

وبهذه الحالة تنحصر الخدمات الصحية المقدمة في تلك المستشفيات باستقبال الحالات الطارئة وصرف الأدوية الشهرية للأمراض المزمنة فقط.

إشكاليات عمل المرأة في الأردن

وكان المرصد العمالي قال، في تقرير أصدره أول من أمس، “ما يزال قانون العمل يحظر عمل النساء في بعض الأنشطة الاقتصادية وفي فترات المساء، ما أدى الى وضع المزيد من القيود أمام تعزيز مشاركتهن الاقتصادية، الأمر الذي يتطلب تعديل المادة 69 من قانون العمل”.

ماذا بعد استقالة الوزيرين؟

كما يضغط ملف معيشة المواطنين بشكل خاص على الحكومة لجهة تأمين عمال المياومة، ورفع مساهمة الحكومة في برامج الحماية الاجتماعية، اضافة الى ملف المتعثرين ماليا، وتعديل قانون التنفيذ.

هل يقلل حظر اليوم الواحد من إصابات كورونا؟

توحيد مرجعية القرار الرسمي، مهمة أخرى ينبغي للحكومة أن تأخذها على محمل، وأن تتحدث بصراحة وشفافية عن الخطوات والاجراءات الواجب اتباعها، وكف الشائعات التي تضرب في المجتمع على مدار الساعة، بينما الحكومة في صمت مطبق.

الأسئلة الصعبة في ملف أزمة كورونا في الأردن

التردد اليوم سيكون قاتلا لجميع أطراف هذه المعادلة المتشعبة، وما يلزمنا هو قرارات واضحة وصارمة، نشعر معها أن ثمة حكومة تفكر وتخطط، وتضع المصلحة الوطنية لجميع الأطراف أولوية كبرى. وعلى المواطن أيضا أن يدرك ان الحكومة وحدها لا تتحمل المسؤولية، فهو قد يكون شريك في تدمير مجتمع بأكمله، إن لم يكن بحجم الأزمة التي تمر بها البلاد.

هل ستعيد الحكومة الحظر الشامل؟

يشار ان عدد المسجلين على المنصة الحكومية للمطاعيم وصل الى 365 ألفا، بينما لم يتجاوز عدد متلقي المطاعيم سواء من “فايزر” او “سينافارم” اكثر من 40 ألفا.

تحديات جمة تواجه خطة التطعيم ضد كورونا في الأردن

وفيما لا يفصح مسؤولو “الصحة” عن تلك التأثيرات على المواطنين ومدى انتشارها، تاركين الباب مفتوحا امام المواطنين للتخبط، تزداد التأويلات والتفسيرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد الثقة.. حكومة الخصاونة في مواجهة التحديات

وبالمجمل، يبقى الرهان على نجاح الحكومة في نيلها ثقة المواطن، بتعزيز شعوره بأنها فاعلة وقادرة على اجتراح حلول للواقع المعيشي والاقتصادي الصعب.

الأردن بين حكومتين

وفي سياق الجائحة، قدمت حكومة الخصاونة خلال شهرين، إجراءات قوية من بينها رفع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات، وسلسلة إجراءات رقابية والعمل بعمق وروية على إنجاز سلسلة من البرامج ربما يعلن عنها قريبا.

غالب هلسا ..المقاتل والمثقف

بعد خروجه من بيروت عام 198، اشتبك غالب هلسا فكريًا ونظريًا مع قيادة الثورة الفلسطينية موجهًا نقدًا شديدًا لها من على قاعدة العداء للمشروع الصهيوني والإمبريالي.

مسيحيو ومسيحيات الأردن غير متساوين في الميراث..ما الذي يحول دون ذلك؟

تستذكر عبلة كيف تحايل أحد إخوتها على شقيقاته مستغلًا حزنهن على وفاة أحد الأشقاء. «وقّعنا على أوراق خلال الجنازة، وحين سألنا عنها لاحقًا أبلغنا شقيقانا أنهما اضطرّا لأخذ جزء من ميراث (البنات) من أجل إقامة الجنازة».

النواب الجدد وتحدي الاستحقاقات المقبلة

واكتفى مسؤول سياسي بالقول ان هناك حيرة في هوية المجلس، وقدرته على العمل، فكل الاحتمالات واردة، اذ انه قد يكون قادرا على تولي مهامه باقتدار وقد لا يكون، وربما تكشف الايام المقبلة عبر ما سينجم عن استحقاقات الثقة والموازنة والعمل مع اللجان، بروز نواب يمكنهم ترك تأثير في العمل البرلماني والسياسي.

مكالمة الملك وبايدن ترسم ملامح العمل المشترك في العديد من الملفات

واعتبر أن “الولايات المتحدة لن تضحي بعلاقتها مع الأردن التي تعتبر بوابة الأمن والسلام بالمنطقة، اذ انها تدرك مستوى أهمية وتأثير جلالة الملك، وبأن المملكة دائما تعطي صوت العقل والخريطة التي تساهم بالسلم العالمي، ولن تخسر الولايات المتحدة هذا الحليف”.

تأجيل موعد افتتاح مجلس الأمة.. بين الدوافع والنتائج

وكان العجارمة قد اعلن قاعدة “لا مفاوضات بل إستحقاقات” ووجه انذارا بخصوص ثلاثة مشاريع استثمارية ضخمة في المنطقة التي أنتخبته ومنها مصنع عملاق للأدوية وشركات مستثمرة وإحدى ابرز جامعات القطاع الخاص.

رسائل الملك للجبهة الداخلية

لكن على المستوى الاستراتيجي يوجه الحراك الملكي اللافت الثلاثاء عدة رسائل متراكمة في عدة إتجاهات وبعد فترة من الاجتماعات والتوجيهات عن بعد فعن قرب هذه المرة التقى الملك بالميدان برجال أمن ووجه مجلس السياسيات وأعاد انعاش خطة “خلية الازمة” وحسم الجدل حول بعض المنافسات في المستوى الامني واعاد الثقة بمديرية الامن المدمجة ورجالها.

الأردن يعبر بوابة الاستحقاق الدستوري رغم الجائحة

عبر الأردن بوابة الاستحقاق الدستوري بإجراء الانتخابات النيابية 2020 في موعدها الدستوري الذي يجنب البلاد اللجوء لخيارات دستورية بديلة ومجهولة الظروف رغم تحديات جائحة كورونا وتسجيل المملكة لأعلى عدد من الإصابات وحالات الوفاة استلزمت إعلان حظر شامل بدأ منذ الساعة 11 من مساء الثلاثاء ويمتدحتى صباح الأحد المقبل.

الأردن في مواجهة كورونا.. بين مصلحة الاقتصاد ومحاصرة الوباء (خاص)

ويبقى السيناريو المتوقع من الحكومة الجديدة، لا يخرج عن احتمالية العمل على قاعدة الاستنفار والتشدد، وهو ما يؤكده تصريح رئيس الوزراء باحتمالية اللجوء إلى القرارات المؤلمة أم أنها ستتجه نحو سياسة التطمين غير المطمئن؟! فلننتظر لنحكم.

من هو الرئيس المكلف؟

وحول تشكيل الحكومة الجديدة، يوضح محللون سياسيون أن الاستحقاقات الإقليمية والدولية وما تحمله من أثر مباشر على السياسية الأردنية عامل مهم في اختيار رئيس الوزراء القادم.

هل ينتظر الأردنيون رئيس حكومة جديد حقا؟!

لعل أبرز ما يثير غضب المواطنين اليوم من حكومة الرزاز، هو ارتفاع معدل المديونية أربعة مليارات خلال 27 شهرا وعلى يد حكومة أطلقت شعارات النهضة بالفم الملآن، إضافة إلى مذاق الخيبة بسبب فشل حكومة، جاءت على وقع احتجاجات شعبية، من التقدم ولو خطوة على مستوى الجائحة العالمية.

خدمة العلم.. بين الغموض والتساؤلات

من المقرر أن يبدأ استدعاء الدفعة الأولى مطلع تشرين الثاني القادم، قد لا يكون هذا سهلًا نظرًا لقصر المدة المتبقية، خاصةً أن الخطة أعلنت وتقررت نهائيًا على ما يبدو، وهو ما يتطلب تكثيف التفكير بهدف الوصول إليها بأقل خسائر. ولعل أهم ما في الأمر أن تصان فكرة خدمة العلم، لغايات مستقبلية، قد لا تكون لها علاقة بوزارة العمل ومشاريعها وخططها.

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top