مقالات

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

أفكار ومقترحات حول الإصلاح السياسي

وإنني اكتب هذا كمواطن أردني يعشق تراب وطنه، وجندي مخلص لقيادته الهاشمية، ونقف خلف جلالة الملك المعظم بكل قوة وعزيمة وإرادة لتحقيق ما نصبو إليه؛ لرفعة هذا الوطن الحبيب.

مفهوم العشائر ومفهوم الدولة

وتشكلت على أنقاض نفوذ العشائر وهيبتها العشيرة الأكبر ، وهي العشيرة الأردنية ، ويقودها الهاشميون بما لهم من إرث تاريخي وشرعية لا نزاع عليها للقيام بدور الراعي الأكبر، وأصبح هناك عقد إجتماعي طوعي بموجبه تتسلم مقاليد إدارة البلاد والعباد بمشارك أبناء العشيرة الأردنية الواحدة.

الحوار الأردني والديمقراطية المباشرة

الاردن الذي كان وطناً محترماً ، قوياً و عزيزاً لشعبة في المئة سنة الماضية يسعى هذا الشعب ايضاً ان يبقى وطناً افضل و اقوى و اعز في قادم الايام.

التعب.. مرض القرن الجديد!

في كتابه الشهير «تاريخ التعب»، يرسم جورج فيغاريلو Georges Vigarello التغيرات في الكيفيات التي تمّ بها فهمُ التعب، والتعبيرُ عنه وتمثيلُه ودراستُه منذ العصور الوسطى في الغرب.

القرار يقتـرب

أرجح ان أوساط القرار لم تصل بعد الى تصور نهائي يمكن الاعلان عنه، وما زالت في مرحلة تقليب الرأي حول الشكل والمحتوى، ولذلك لا يصدر شيء حتى الساعة عن جلالة الملك لأن شيئا محددا وأخيرا لم يتقرر. لكن ارجح ايضا ان الأمر يقترب وسيصدر شيء ما قريبا​.

الخطوة التالية أو ماذا بعد وقف النار؟!

ثمّة أسئلة كثيرة عن وضع السلطة الفلسطينية اليوم والعلاقة مع حماس التي عادت رقما مركزيا في الصراع وعن حكومة وحدة وطنية وعن الانتخابات ووضع فتح الداخلي ودور منظمة التحرير.

لنجعل صوتنا مسموعاً

كنتُ أراني مرابطةً في المسجد الأقصى حيناً، وأحياناً على موائد الإفطار مع النسوة المقدسيات الصامدات، أحياناً كنتُ أشمُّ رائحة الغاز المسيل للدموع والبارود، ويصمُّ أذناي صوت ُالقنابل الصوتية وهمجية أصوات غوغاء المستوطنين والجنود الصهاينة.

مشتاقلك يا أحلى فلسطينية!

كل عام وأنتِ سيدتي ومولاتي ومليكتي وكلي يا من عذبتني بحنانها وعذبتها بضعفي.

العقل الأدائي والعقل الثقافي

هذا هو الفرق بين العقل الإبداعي والعقل الإتباعي. يسير العقل الإتباعي بيقين مطلق خلف فكرة بيقين مطلق خلف فكرة ما و بخط مستقيم. بينما يتفرع العقل الإبداعي في كل طريق، بل ويصنع طريقه بنفسه!

لغة الألوان..غلالات مبهمة

مزيج في دلالاته بين الزهري والرمادي، الرغبة الباردة، ظل الغائب في الحاضر، النور البعيد على شباك قريب، ورداء السكينة في الهمالايا.

في اليوم العالمي لحرية الصحافة: المجد لنجوم فلسطين الساطعة

كما بات مطلوبا تعزيز مكاسب الصحفيين وتكريس مكانة نقابتهم بتمكينها من امتلاك مقر يليق بها وبدورها وبتاريخها وبالدور المأمول بها.

حرية الأمير في التعبير

ثمة من حاول عن عدم معرفة أو قصداً تسطيح المسألة وتصوير الحدث برمته على أنه انتهاك لـ "حرية الأمير في التعبير" لأنه صرح عن رفضه للأسلوب الذي تدار به الدولة واصفاً إياه ب"التخبيص" وغير ذلك من عبارات نعت نظام الحكم بـ "الظالم والفاسد..."

مَن الذي قتلنا من الداخل؟!

فمَن الذي قتل هذه الروح الوطنية وجعل الأردنيين يكفرون بحسهم الوطني .... و هنا عادت الذكريات تترى امام ناظريّ ، عام 1977 - احتفالات اليوبيل الفضي - و بعدها العودة الميمونة للمغفور له الحسين الباني بعد رحلة العلاج ، فقد كانت الاعلام الاردنية ترفرف في الروابي و فوق المباني وفي الطرقات والحواري ..حيث ازدانت كل ايادي الاطفال و الصبية و الكهول برمز الوطن - العلم -

وجهة نظر في حبس المدين المتعثر

ختاماً يجب أن يُفهم أنّ حبس المدين ليس عقوبة، وإنما هو وسيلة ضاغطة لضمان تنفيذ الالتزام وهذا ما يبرر عدم شموله في العفو العام.

من يكبح جماح القتلة الجوالين؟

لدينا ما يزيد على 80 الف حالة نشطة مصابة بالكورونا. وبضعة آلاف منهم فقط في المستشفيات والكثرة الكاثرة في الحجر المنزلي. فكيف نسيطر عليهم؟ هل تنفع فتوى دينية في كبح جماحهم عن الخروج؟، أم هل ينفع معهم أن نضع على رأس كل منهم شرطيا. أو نقيدهم باسوارة إلكترونية؟

عن القدس و«الشيخ جراح»، بمناسبة يوم الأرض

هي معركة واحدة، يتعين خوضها حتى النهاية، ويتعين خوضها كتفاً إلى كتف، أردنيين وفلسطينيين، إلى أن يأتي المدد العربي والإسلامي، ويستيقظ ضمير المجتمع الدولي، الغائب، أو المُغيّب، حتى الآن.

هبات قوية أحيانا

في حالات كثيرة تقول لنا التنبؤات التي قلما تخيب عن كل ما يمكن أن يحدث، أو تكون عليه الظواهر لسنة كاملة أو أكثر. فالراصدون ومؤسساتهم يحدثونك عن حركة الأجرام السماوية، ومناخ الأرض ويتنبؤون بدرجات الحرارة اليومية، ويطلعونك على نوعية الغيوم وكثافتها، ومستوى تشبعها بالرطوبة وارتفاعاتها لينتقلوا إلى وصف الرياح من حيث اتجاهها وسرعتها واستمراريتها، وإذا ما كانت تحمل الغبار، ولون هذا الغبار، وآثاره على التنفس وجودة الهواء.

صاحبة السعادة سعادة

رغم هوسي بالمعادلات الرياضية ودوزنتها، إلا أنني لم أكلف ذهني عناء حساب كمية سعادتي، بل ضحكت ساخراً من هذا التلاعب الحسابي البارد في مشاعر ساخنة محلقة. فكيف نحشر السعادة في معادلة جامدة لنستنبطها من مجاهيل وقيم صماء، وما زلت أجزم أن السعيد من لا يجد وقتاً يجيب فيه عن سؤال ببساطة (ثلث الثلاث كم؟).

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top