دراسة تربط بين منظفات الملابس ومرض الربو لدى الأطفال

آخر الأخبار

دراسة تربط بين منظفات الملابس ومرض الربو لدى الأطفال

عمان – تنوير

كشفت دراسة كندية حديثة نشرت في المجلات الطبية العالمية اليوم الاثنين، عن علاقة خطيرة بين استخدام منظفات الملابس وإصابة الأطفال بمرض الربو، حيث درس باحثو جامعة ”سيمون فريزر“ بمدينة فانكوفر الكندية، استخدام آباء 2000 طفل حديثي الولادة، لمنظفات الصحون والملابس والأسطح، لتحديد ما إذا كان التعرض لهذه المنتجات يزيد خطر إصابة الأطفال بالربو.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يُعتقد أن مواد التنظيف الكيميائية قد تلحق الضرر ببطانة الشعب الهوائية عند الأطفال في حالة تعرضهم لمثل هذه المنتجات بشكل متكرر، وهذا يمكن أن يؤدي إلى استجابة التهابية مفرطة في الجهاز التنفسي.

ويعاني أكثر من 5 ملايين شخص في بريطانيا من الربو، من بينهم 1.1 مليون طفل، وبعد سنوات من التحذير من تلوث الهواء الخارجي، الناجم عن حركة المرور وانبعاثات المصانع، يشعر الخبراء بالقلق المتزايد إزاء مخاطر التلوث الداخلي، إذ تتفاقم مشكلة المواد الكيميائية المحمولة جوا، والكثير منها من منتجات التنظيف، بسبب المنازل الحديثة الموفرة للطاقة.

وفي الدراسة، سأل الباحثون العائلات المشاركة التي كان أطفالها دون الـ 4 أشهر، عن عدد المرات التي استخدمت فيها قائمة تضم 26 منتجا، مثل المبيضات والمنظفات والملمعات، وكان منظف الغسيل هو الأكثر استخداما، حيث تستخدمه 90 % من الأسر يوميا، بينما تم استخدام منظفات الصحون والأسطح والمرحاض مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

ثم تتبع الباحثون صحة الأطفال مدة 3 سنوات، مع إجراء اختبارات سنوية، ووجدوا أن الأطفال الذين استخدمت عائلاتهم منتجات التنظيف بكثافة أعلى، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالربو، ومع بلوغهم 3 أعوام، كان هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالربو بنسبة 37%، والإصابة بالتهاب رئوي متكرر بنسبة 35%، مقارنة بالأسر التي تستخدم منتجات التنظيف بوتيرة أقل.

وحذر فريق دراسة من أن منتجات التنظيف المعطرة التي تُرش أكثر خطورة، إذ قال رئيس الدراسة البروفيسور تيم تاكارو: ”ركزت دراستنا على الأطفال الرضع، الذين يقضون عادة ما بين 80 و 90 % من وقتهم في منازلهم ويكونون أكثر تعرضا للمواد الكيميائية من خلال الرئتين والجلد، بسبب ارتفاع معدلات التنفس والتواصل المنتظم مع الأسطح المنزلية“.

من ناحيتها، نصحت الباحثة جاكلين باركس الآباء بقراءة مكونات المنتجات واختيار التي لا تحتوي على مركبات عضوية متطايرة، وتجنب المنتجات التي يتم رشها.

سرايا


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top