رسالة إلى أحمد السقا وأشرف عبدالباقي | سمير النيل

رسالة إلى أحمد السقا وأشرف عبدالباقي

سمير النيل

يوجد الكثير من الفنانين الذين يجسدون القيمة الحقيقية للفن سواء على الشاشة أو في الحياة، فنجدهم يعيشون حياتهم وسط الناس بكل تواضع، وبساطة، يتفاعلون مع جمهورهم، ويساندون زملاءهم من نجوم الصف الثاني، الأقل حظاً من ناحيتي المادة والشهرة.

ولعل ما قام به بعض النجوم وخصوصاً النجم أشرف عبدالباقي تجاه زميلهم الممثل محمد السيد نصر، بوقفتهم إلى جانبه في ظروف مرضه يؤكد ذلك.

محمد نصر رغم مروره العابر في الأعمال الدرامية والسينمائية، إلا إنه يترك دائماً أثراً لا يُنسى، ليس فقط بسبب سمرته البائنة أو سمنته الواضحة، ولكن أيضاً لأدائه التمثيلي المميز، فهو خال محمد هنيدي "فوزي" في "عندليب الدقي" الذي ذهب يطلب منه المال ليشتري تذكرة للذهاب لدبي، فقام برميه من على الشباك، وهو السياف مسرور في ألف ليلة وليلة مع أشرف عبدالباقي، وغيرها من الأعمال التي تتجاوز الستين عملاً.

محمد نصر يموت الآن ببطء، فهو منذ أكثر من ثلاث سنوات متوقف عن العمل بسبب مرض المتصلب المتعدد الذي هاجم أعصابه وظهره بشراسة وكانت النتيجة إصابته بحالة من الشلل وعدم القدرة على الحركة، وأجرى عملية جراحية تكللت بالنجاح، ولكنه يحتاج إلى فترة طويلة ومستمرة من العلاج الطبيعي. وبسبب التوقف عن العمل، فضلاً عن التزاماته اليومية بسبب الحاجات المعيشية وظروف دراسة ابنائه، فهو الآن عاجز عن توفير كلفة العلاج الطبيعي المستمر لمدة ثلاثة أشهر.

 

هناك نجوم ساندوا محمد نصر بكل شهامة، في مقدمتهم النجم أشرف عبدالباقي الذي لم يكل أو يمل طوال فترة المرض، فهو الذي يتحمل نفقات دراسة أبنائه كاملة، فضلاً عن مساعدات مادية وعينية أخرى، وهناك محمد هنيدي الذي تبرع له بكرسي متحرك وبمبلغ مادي، وهناك الفنان محمود عبدالمغني الذي ارسل له مبلغاً مالياً قيماً، والنجم طارق لطفي الذي يساعده بين الحين والآخر، والنجم الراحل طلعت زكريا الذي اخذه للطبيب وتحمل نفقات الطبيب وكان السبب في اكتشاف المرض.

وبالطبع هناك بعض زملاء الفن من اصدقاء نصر من لم يسأل عنه، وهناك من حظره على الواتساب مثل الفنان التخين ((أ، ر)) رغم أن نصر كان يخدمه كثيراً قبل المرض.

ومن هنا هذه رسالة للنجم أحمد السقا المعروف بشهامته و"جدعنته" وحبه لعمل الخير، والذي لا يعرف بمرض محمد نصر، أن يساهم في إنقاذ محمد نصر من الموت البطيء، فكل ما يحتاجه الآن هو مركز متخصص للعلاج الطبيعي يمكنه من استكمال علاجه، ليتسنى له العودة للفن وممارسة حياته الطبيعية.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top