دودين: حوافز حكومية لتلقي لقاح كورونا

دودين: حوافز حكومية لتلقي لقاح كورونا

عمان – تنوير

 

كشف وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، صخر دودين عن أبرز المحفزات التي ستعمل الحكومة على تنفيذها لغايات تشجيع المواطنين على اخذ اللقاح ضد كورونا، سيكون أبرزها وصول لجان التلقيح لأماكن العمل الأكثر تشغيلا للموظفين والمراجعين، كما سيتم ارسال رسالة للحاصل على المطعوم تمنحه تصريحا للخروج ساعات الحظر.
وقال دودين لـ»الدستور» أنه من بين هذه الحوافز أيضا الوصول لمن هم في سن الستين وما فوق حيث يريدون، فمجرد ابلاغ لجان التلقيح بعدم قدرتهم الوصول لمركز التطعيم تصلهم هذه اللجان لمنحهم التطعيم، وسيتم أيضا تطعيم كافة القطاعات ذات المهام الدقيقة كالممرضين والأطباء، والعاملين في المطار، اضافة إلى أنه سيتيح الفرصة للراغبين باصدار تصاريح لإنشاء شركات توصيل «ديلفري»، فالحاصل على اللقاح سيمنح الترخيص.
وبين دودين أن هذه الحوافز وأخرى ستعلن عنها الحكومة قريبا لغايات الوصول لأعلى نسبة من الحاصلين على لقاح كورونا، مؤكدا أن الحكومة تعمل على توفيره أولا بأول ولم يحدث مطلقا أن يكون غير متوفر.
في شأن آخر، أكد دودين أن الحظر الشامل غير وارد في المدى المنظور، إلاّ إن استجدّت أوضاع وبائية تدعو الحكومة لإعادة النظر، مشددا على أن الوضع الوبائي مقلق وقدرة النظام الصحي للتعامل مع اعداد الإصابات الكبيرة اصبحت على المحك.
وردا على سؤال «الدستور» حول خطة الحكومة للتعامل مع الوضع الوبائي المقلق والزيادة الخطيرة بعدد الإصابات، بين دودين أن هذا الأمر بحاجة إلى مسارين أولهما الإلتزام بشروط السلامة العامة وأوامر الدفاع وأن يكون هناك التزام ذاتي بالوقاية، مشددا على أهمية الالتزام بوسائل الوقاية والحماية وبدافع ذاتي للحفاظ على الصحة والارواح، والالتزام بأوامر الدفاع المتعلقة بتخفيض نسب الموظفين ومستخدمي الحافلات العامة والخاصة، وكذلك الالتزام بالحظر الليلي الجزئي.
والمسار الثاني وفق دودين الإقبال على أخذ لقاح كورونا، ذلك أن الإقبال ما يزال ضعيفا، والمسارعة للتسجيل في منصة التطعيم والحرص على اخذ اللقاح، فالمدى المنظور مرتبط بالوضع الوبائي وقدرة نظامنا الصحي والتزام المواطنين.
واعتبر دودين أن مواجهة تحدي زيادة أعداد إصابات كورونا بالالتزام، والتقيّد بشروط السلامة العامة وفي مقدمتها ارتداء الكمّامة والتباعد عن التجمعات، لنصل إلى حلول عملية لهذه الأزمة التي وصفها بالمقلقة.
وأكد دودين أنه بكل اسف الوضع الوبائي مقلق ومقلق جدا وقدرة نظامنا الصحي على المحك ولم يعد في مقدور الحكومة عمل أكثر من ما قامت به فقد ضاعفت القدرة السريرية والأجهزة حتى الكوادر البشرية الموجودة الآن، ولكن إن بقي الأمر على ما هو عليه الآن فنحن نتحدث عن أزمة حقيقية.
وأهاب دودين بالمواطنين الالتزام بشروط واجراءات السلامة العامة، مضيفا «صحيح ان الالتزام باوامر الدفاع مهم جداً، ولكن الالتزام الذاتي بسبل الوقاية اهم بكثير لان حياة المواطنين هي الاهم الان».
وكشف دودين أن هناك مستشفيين تحت التأجير غير مستشفى الجاردنز، تم استئجارهما ولم يتم استخدام امر الدفاع لاستعمالهما، وإذا اقتضى الامر سنفعّل امر الدفاع ان اضطررنا، اليوم الدولة حاولت عمل كل ما هو ممكن الان جاء دورنا بالالتزام، ذلك ان نسعى لأن لا تعود الدولة للحظر فالوضع مقلق.
وأوضح دودين أن لجنة الاوبئة والتي تضم قامات طبية منذ اكثر من شهر وهم يحذرون ان لم نقم بحظر شامل سيتفاقم الوضع هذا تقرير لجنة الاوبئة وتنسيبها يجب ان يكون هناك حظر شامل وكامل لاسابيع لكن الحكومة تقدر ان الناس وضعها الاقتصادي سيئ، بالتالي لا نملك ترف أن تقوم بهذا الامر، والحكومة ملتزمة بتوجيهات جلالة الملك وأوامره بإيلاء صحة الانسان أهمية، وكذلك رزقه لا نستطيع الا ان نوازن بين الامرين، ونحن لا نحب ان نأخذ اجراءات أقسى أو اشد، حتى أن الحكومة تعمل على التخفيف ولو بأضعف الإيمان على القطاعات المتضررة من خلال إعفاءات وتدابير من شأنها مساندة هذه القطاعات.
من جانبه، أكد المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، أن إجمالي عدد الحاصلين على الجرعة الأولى من لقاح كورونا 189456.
وأضاف المركز، في منشور له عبر منصة فيسبوك، أن إجمالي عدد الحاصلين على الجرعة الثانية من لقاح كورونا 52412.
ونوه إلى أن إجمالي عدد المسجلين على منصة اللقاح بلغ 56036.
وسُجِّلت، أمس الأربعاء، (9535) حالة إصابة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى (504,915) حالة. وسُجّلت (56) حالة وفاة،  ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى (5553) حالة. وبلغت نسبة الفحوصات الإيجابيّة قرابة (19 %)، مقارنة مع (20.12 %) يوم أمس الأول. وتمّ إجراء (50,180) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات (5,317,747) فحصاً. وبلغ عدد حالات الشفاء في العزل المنزلي والمستشفيات، ليوم أمس، (5733) حالة، ليصل إجمالي حالات الشفاء إلى (412,387) حالة. وبلغ عدد الحالات النشطة حاليّاً (86,975) حالة. وبلغ عدد الحالات التي أُدخِلت، أمس، إلى المستشفيات (473) حالة، فيما غادرت (277) حالة. وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكّدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات (3102) حالة. وبلغ إجمالي عدد أسرّة العزل المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (2411) بنسبة إشغال (45 %). وبلغ إجمالي عدد أسرّة العناية الحثيثة المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (671) بنسبة إشغال (53 %). وبلغ إجمالي عدد أجهزة التنفّس الاصطناعي المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (357) بنسبة إشغال (30 %).
وتوزّعت حالات الإصابة، ليوم أمس، على النحو الآتي: (4702) في محافظة العاصمة عمّان. (1213) في محافظة الزرقاء. (1186) في محافظة إربد، منها (90) في الرمثا. (541) في محافظة البلقاء. (306) في محافظة عجلون. (305) في محافظة الكرك. (267) في محافظة المفرق. (242) في محافظة مأدبا. (234) في محافظة العقبة. (219) في محافظة جرش. (180) في محافظة معان، منها (46) في البترا. (140) في محافظة الطفيلة.
من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، إن عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا باستخدام لقاح استرازينكا يجب أن تستمر أثناء إجراء مراجعة السلامة. جاء ذلك بعد أن أعلنت مجموعة من الدول الأوروبية أنها ستعلق استخدام اللقاح بسبب مخاوف من احتمال ارتباطها بحالات الإصابة بجلطات دموية في المنطقة. وتقوم اللجنة الاستشارية المعنية بسلامة اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية بمراجعة البيانات المتاحة عن اللقاح.
وقالت المنظمة، إن التطعيم ضد فيروس كورونا لن يقلل المرض أو الوفيات لأسباب أخرى، مضيفة أن الجلطات الدموية الوريدية هي ثالث أكثر أمراض القلب والأوعية الدموية شيوعًا على مستوى العالم.
وقالت إنه من المعتاد للبلدان أن تشير إلى الأثار الجانبية المحتملة بعد التطعيم، لا سيما في حملات التطعيم الجماعية، ولكنها «لا تعني بالضرورة أنها مرتبطة بالتطعيم نفسه». ومع ذلك، أضافت: «من الجيد التحقيق في تلك الأثار لأنه يُظهر أن نظام المراقبة يعمل وأن الضوابط الفعالة موجودة».
وأضافت أن منظمة الصحة العالمية على اتصال منتظم بوكالة الأدوية الأوروبية (EMA) والمنظمين في جميع أنحاء العالم للحصول على أحدث المعلومات حول سلامة لقاحات فيروس كورونا.
وأوضت المنظمة بمواصلة التطعيم باللقاح.
 «الوطني لحقوق الإنسان» يدعو للإسراع
بتوفير المطاعيم ويثمن اعطاءه للاجئين مجانا
دعا المركز الوطني لحقوق الإنسان إلى اتخاذ التدابير كافة الرامية للحصول على المطاعيم بجرعات كافية، والإسراع في الخطوات المتعلقة به، نظرًا لأهميته بالنسبة لحياة الأفراد وصحتهم.
وشدد المركز، في بيان امس، على حق الأفراد في التمتع بأعلى مستوى من الصحة الذي يمكن بلوغه، انطلاقا من الدستور الأردني، وانطلاقًا من المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وفي مقدمتها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المادة 12.
وطالب البيان بتوسيع مظلة الحملة التوعوية المتعلقة بأهمية اللقاح في الحد من انتشار وباء كورونا المستجد، والآثار الجانبية المترتبة عليه اعمالًا لحق الأفراد في الحصول على المعلومات الدقيقة ضمن القضايا ذات العلاقة بالشأن العام، الأمر الذي يسهم في الحدّ من الشائعات والمعلومات المضللة والخاطئة.
وفي السياق، ثمن المركز قيام الحكومة بإعطاء اللاجئين الموجودين على أراضي المملكة اللقاح مجانا حيث يعد الأردن من أوائل الدول التي قامت بإعطاء هذا اللقاح للاجئين الموجودين على أراضيها، لافتا إلى أن هذا التوجه المحمود يدلل على إيمان الأردن بالقيم الإنسانيّة والأخلاقية التي تعد إحدى السمات المميزة له ولشعبه ومؤسساته كافة.
 «التعليم العالي» تعتذر عن استقبال المراجعين
أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أمس الأربعاء، عن اعتذارها عن استقبال المراجعين، اليوم الخميس، بعد ثبوت إصابة عدد من الموظفين داخل مبنى الوزارة بفيروس كورونا، وسيجري اتخاذ الإجراءات الاحترازية وفقاً للبروتوكول المعتمد وحفاظاً على سلامة الجميع.
وبحسب بيان صحفي، أمس، أكدت الوزارة استمرارية تقديمها لجميع الخدمات المحوسبة ومتابعتها من خلال الموظفين المعنيين عن بعد، حيث يمكن لجميع المراجعين الاطلاع على هذه الخدمات من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للوزارة على الرابط الآتي :www.mohe.gov.jo.
وفيما يتعلق بخدمة تصديق الوثائق، يمكن الحصول عليها من خلال زيارة مكاتب المستشارين الثقافيين الموزعة في جميع الجامعات الرسمية وفي عدد من الجامعات الخاصة.
 إغلاق محكمة الرصيفة الشرعية
قرر سماحة قاضي القضاة الشيخ عبد الحافظ الربطة، إغلاق محكمة الرصيفة الشرعية اليوم الخميس على أن تستأنف المحكمة عملها يوم الأحد المقبل بسبب إصابة موظف بفيروس كورونا.
وأوضح الناطق الإعلامي باسم الدائرة الدكتور أشرف العمري في تصريح صحافي، أمس، ان رؤساء المحاكم سينظمون جداول مواعيد القضايا المقرر النظر فيها خلال فترة الإغلاق إلى مواعيد جديدة، سيعلن عنها داخل المحاكم، وفقا للإجراءات القانونية.
 «أموال الأيتام» تعلق الدوام بمبنى الإدارة العامة
أعلنت مؤسسة تنمية أموال الأيتام، عن تعليق الدوام واستقبال المراجعين اليوم الخميس، بمبنى الإدارة العامة، إثر ظهور عدد من الإصابات بفيروس كورونا.
وقالت المؤسسة، في بيان امس الأربعاء، إن القرار اتخذ لغايات التعقيم، وحفاظا على الصحة والسلامة العامة، على أن يستمر العمل وتقديم الخدمة، بباقي فروع المؤسسة المنتشرة في المملكة.
 «الأمانة» تنذر 81 منشأة وتغلق 14
 وجهت أمانة عمان الكبرى81 انذارا لعدد من المنشآت، امس الاول، لعدم التزامها بالاشتراطات الصحية، واغلقت 14 منشأة.
جاء ذلك من خلال 694 زيارة نفذتها مراكز التفتيش التابعة لدائرة الرقابة والتفتيش الصحي والمهني في الامانة.
وقال التقرير اليومي للأمانة ان سبع منشآت اغلقت لمخالفة أمر الدفاع، والاخرى لأسباب مختلفة.

الدستور


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top