مشتاقلك يا أحلى فلسطينية! | جمال القيسي

آخر الأخبار

مشتاقلك يا أحلى فلسطينية!

جمال القيسي

 

(ليش يمّه)!
منذ 1825 يوما وأنتِ لا تردين على قلبي التحية!
 خمس سنين عجاف قاسية (منتهى القسوة يمه) على صمتك الذي طال يا غالية.
 ليش يمه!
خمسٌ من وجع وانتهاء واشتياق وعذاب وفراغ وضياع!
ما لي أحد دونك.. ومنذ غيابك وأنا وحيد جدا جدا. بلا سند ولا صديق ولا حلم ولا أمنية..بلا شيء يمه!
 فرغت _ وحق عينيك الطيبتين بلا حدود_ الحياة من مذاق المطر، وفقدت الفصول  طعم الربيع ودهشة المطر، وغدا الصيف رمادا،  ولم يعد يفهم الوحشة غير خريف العمر.
أستودع روحك الطيبة العالية الباسقة بهجة الخيرات، وألق المسرات، ووهج الذكريات ونيرانها.  أعني الذكريات التي لا ترحم! (بتعرفيها يمه؟!).
سأنتظرك هذا العيد أيضا، لا تتأخري؛ فالأمهات لا يخلفن المواعيد، ولا يصفقن الباب مرة واحدة؛ رأفةً بالقلوب الصغيرة.
سأستيقظ على وقع خطاك. وأسمع صوتك الحنون يبارك العيد والصمود والصواريخ والرفض، سأسمعك تفخرين بما يجري وترددين مقولتك عند كل مقاومة: ترى لا تنسوا أنا بنت رام الله.. أنا (أم فهد) الفلسطينية!
كل عام وأنتِ سيدتي ومولاتي ومليكتي وكلي يا من عذبتني بحنانها وعذبتها بضعفي.
مشتاقلك يا أحلى فلسطينية!  ليش استعجلتي يمة؟؟!!


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top